معيار المراجعة المصرى رقم 320

معيار المراجعة المصرى رقم 320 الأھمیة النسبیة فى المراجعة, يهدف المعيار إلى توفير إرشادات عن الأهمية النسبية وعلاقاتها بمخاطر المراجعة ,وتقدر الأهمية النسبية بالحكم المهني.

الأھمیة النسبیة فى المراجعة

على مراقب الحسابات أن يأخذ فى اعتباره الأھمیة النسبیة وعلاقتھا بمخاطر المراجعة عند قیامه تنفیذ عملیة مراجعة .

تعریف الأھمیة النسبیة

تعتبر المعلومة ھامة إذا كان حذفھا أو تحریفھا قد يؤثر على القرارات الاقتصادية التي یتخذھا مستخدمي القوائم المالیة اعتماداً على تلك القوائم، وتعتمد الأھمیة النسبیة على حجم البند أو الخطأ المقدر فى ظل الظروف الخاصة بحذفه أو تحريفه .

الأهمية النسبية فى المراجعة

اعتبارات الأھمیة النسبیة

الھدف من مراجعة القوائم المالیة ھو تمكین مراقب الحسابات من إبداء رأيه فیما إذا كانت القوائم المالیة قد أعدت فى جميع جوانب الھامة وفقاً لإطار محدد لإعداد التقارير المالية . ویدخل تقدیر ما ھو الشيء ذا الأھمیة النسبیة فى نطاق الحكم المھنى.

إلا أنه یجب دراسة كل من قیمة ( كم) و طبیعة ( نوع ) هذا التحریف.

یحتاج المراقب أن يأخذ فى الاعتبار إمكانية وجود تحريفات ذات مبالغ صغیرة نسبیاً ، إلا أنه لو تم تجمیعھا یمكن أن یكون لھا تأثیر ذو أھمیة على القوائم المالیة.

على المراقب أن يأخذ فى اعتباره الأھمیة النسبیة على مستوى القوائم المالية ككل وكذلك بالنسبة لأرصدة الحسابات و فئات المعاملات و متطلبات الإفصاح .

یجب أن يأخذ المراقب الأھمیة النسبیة فى الاعتبار عند :
(أ) تحديد طبيعة وتوقيت ومدى إجراءات المراجعة .
و(ب) تقییم آثار التحریف.

يمكنك الاطلاع علي تدوينة مبدأ الأهمية النسبية (#مبادئ_المحاسبة)

العلاقة بین الأھمیة النسبية ومخاطر المراجعة

ھناك علاقة عكسیة بین الأھمیة النسبیة و مستوى مخاطر المراجعة ، بمعنى أنه كلما أرتفع مستوى الأھمیة النسبیة كلما انخفضت مخاطر المراجعة و بالعكس . ويأخذ المراقب في الاعتبار العلاقة بین الأھمیة النسبیة ومخاطر المراجعة عند تحدید طبیعة و توقیت ومدى إجراءات المراجعة.

إذا قرر المراقب أن المستوى المقبول للأھمیة النسبیة منخفض فإن مخاطر المراجعة ستكون متزايدة ، ويقوم المراقب بتعويض ذلك عن طریق :
(أ) تخفيض مستوى خطر التحریف الھام – عندما یكون ذلك ممكناً – عن طريق تنفيذ اختبارات إضافية للرقابة الداخلیة أو زیادة مداھا .
أو(ب) تخفیض مخاطر المراجعة عن طریق تعدیل طبیعة و توقیت ومدى إجراءات التحقیق التي تم تخطیطھا .

الأھمیة النسبية ومخاطر المراجعة عند تقييم أدلة المراجعة

قد يختلف تقدیر المراقب للأھمیة النسبیة و مخاطر المراجعة عند التخطيط المبدئي لعملية المراجعة عن تقديره لھا بعد تقييم نتائج إجراءات المراجعة .

عند تقييم عدالة عرض القوائم المالية يجب على المراقب تقدیر ما إذا كان مجموع التحريفات التى تم اكتشافھا خلال المراجعة ولم تصحح تعتبر ذات أھمیة.

و تتكون ھذه التحريفات من :
(أ) تحريفات معینة تم اكتشافھا خلال المراجعة .
و(ب) أفضل تقدیرات المراقب للتحریفات الأخرى (مثل الأخطاء المتوقعة).

تبلیغ الأخطاء

إذا أكتشف المراقب تحریفاً جوھریا ناتج عن خطأ ، فلابد علیھ أن یبلغ عن ھذا التحریف إلى مستوى مناسب فى إدارة المنشأة فى الوقت المناسب ودراسة الحاجة إلى إعداد تقرير موجه إلى المسئولين عن الحوكمة (معیار ٢٦٠)

للمزيد من التفاصيل ويمكنك الاطلاع على شرح معايير المراجعة المصرية PDF لاستاذ خالد مصطفى الشيخ .

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-