تسجيل قيود المبيعات

يسجل إيراد المبيعات بنفس الطريقة التي يسجل بها إيراد الخدمات عند تحققه , و هذا يتوافق مع المبادئ المحاسبية المتعارف عليها و المقبولة قبولاً عاماً , و بشكل نمطي , يتحقق إيراد المبيعات عند انتقال السلعة من البائع إلي المشتري , فعند هذة المرحلة فإن عملية البيع قد أكتملت و سعر البيع تم إقراره .

تسجيل قيود المبيعات

تسجيل قيود المبيعات

المبيعات Sales

و من الممكن أن تكون المبيعات نقداً أو علي الحساب و كل عملية بيع يجب أن تدعم بوثيقة تجارية , و التي تثبت حادثة عملية البيع , فشريط ألة النقد يزودنا بمعلومة حادثة البيع النقدي , و فاتورة البيع الآجل تزودنا بمعلومة عن البيع الآجل , و تذهب النسخة الأصلية من الفاتورة إلي الزبون , و تبقي نسخة لدي البائع من أجل استخدامها فى عملية تسجيل حادثة البيع , و تبين الفاتورة تاريخ حدوث عملية البيع , أسم الزبون , إجمالي المبيعات و معلومات أخري ذات علاقة .
و يتم إثبات قيدين محاسبين لكل عملية بيع , القيد الأول يسجل المبيعات : فتزداد (النقدية أو المدينون إذا كانت عملية البيع علي الحساب ) و تجعل مدينة , و تزداد المبيعات بإجمالي قيمة الفاتورة فتجعل دائنة , و القيد الثاني يسجل تكلفة البضاعة المباعة : فتزداد تكلفة البضاعة المباعة فتجعل مدينة , و المخزون ينقص بتكلفة هذة البضاعة فيجعل دائناً , و كمحصلة فإن حساب المخزون سيظهر فى أي لحظة زمنية مبلغ المخزون الذي يجب أن يكون متوافراً فى المخازن .
و لتوضيح عملية البيع بالأجل نفترض أن شركة القدس باعت بضاعة علي الحساب لشركة القاهرة بقيمة 3800$ فى 4/5/2012 م كما هو فى الفاتورة المذكورة سابقاً , فتكون عملية التسجيل المحاسبي كما يلي , علي فرض أن تكلفة البضاعة المباعة 2400 $.
3800 من حـ / المدينون
3800 إلي حـ/ المبيعات
( بيع بضاعة الي شركة القاهرة )
2400 من حـ/ تكلفة البضاعة المباعة
2400 إلي حـ/ المخزون
(تسجيل تكلفة البضاعة المباعة إلي شركة القاهرة)
و بهدف اتخاذ القرارات الداخلية قد يستخدم البائع أكثر من حساب واحد للمبيعات فعلي سبيل , قد تستخدم شركة القاهرة حساباً خاصاً لمبيعات التليفزيونات , حساب مبيعات خاص لمبيعات أجهزة الفيديو , حساب مبيعات خاص لأفران الميكروويف و هكذا , و باستخدام حسابات المبيعات المستقلة لمعظم الخطوط الإنتاجية تستطيع الإدارة الرقابة علي اتجاهات المبيعات بشكل أقرب , و الاستجابة بشكل استراتيجي لأي تغيرات فى نماذج أو أنماط المبيعات , فعلي سبيل المثال , إذا ازدادت مبيعات التليفزيونات , و انخفضت مبيعات الميكروويف فعلي الإدارة أن تعيد تقييم سياسات الإعلان و التسعير لكل من هذة العناصر .
و علي كل حال , بالنسبة لقائمة الدخل المقدمة إلي المستثمرين الخارجيين , علي البائع أو التاجر أن يظهر بشكل طبيعي رقماً واحداً للمبيعات _ و هو عبارة عن مجموع حسابات المبيعات المنفصلة , و نقوم بعمل هذا لتحقيق هدفين هما , الأول إعطاء تفصيلات عن حسابات المبيعات المنفصلة لكل عنصر من المبيعات سوف يطيل قائمة الدخل , و الثاني : فإن الشركات لا تريد أن يعرف منافسوها تفصيلات عن نتائج عملياتها التشتغيلية .

مردودات المبيعات و مسموحاتها Sales Returns and Allowances

نحن الآن نتعامل مع الجانب الثاني من مردودات المشتريات و مسموحاتها , و هي عبارة عن مردودات المبيعات و مسموحاتها التي سجلت فى دفاتر البائع , فالبائع يسجل مردودات المبيعات بالقيدين التاليين : 
(1) زيادة فى مردودات المبيعات و مسموحاتها , و انخفاض فى المدينين بقيمة 300$ .
(2) زيادة فى المخزون "علي فرض أن تكلفته 140$" , و انخفاض فى تكلفة البضاعة المباعة , فيتم تسجيل القيود المحاسبية كالتالي :
300 من حـ/ مردودات المبيعات و مسموحاتها
300 إلي حـ/ المدينون
"تسجيل مردودات المبيعات و مسموحاتها بسعر البيع"
140 من حـ/ المخزون
140 إلي حـ / تكلفة البضاعة المباعة
"تسجيل مردودات المبيعات و مسموحاتها بسعر التكلفة"
فإذا تم إرجاع البضاعة بسبب عيب أو تلف فيها , فعندئذ يسجل قيد تكلفة المخزون , و تكلفة البضاعة المباعة بالقيمة التحمينية للبضاعة المرتجعة أكثر منه بقيمة التكلفة , فعلي سبيل المثال إذا كانت البضاعة المرتجعة لمحال سيليرز معيبة , و لديها قيمة نفاية 50 $ , فعندئذ سيكون المخزون مديناً بقيمة 50$ , و تكلفة البضاعة المباعة دائنة بنفس القيمة .
و يعتبر حساب مردودات المبيعات و مسموحاتها حساب إيراد مقابل للمبيعات و أن الرصيد الطبيعي لمردودات المبيعات ومسموحاتها مدين و يستخدم الحساب المقابل بدلاً من جعل المبيعات مدينة , لبيان و كشف مبالغ مردودات المبيعات و مسموحاتها و هذة المعلومة مهمة للإدارة , فإن مردودات المبيعات و مسموحاتها المفرطة تعبر عن تجارة دون المستوي و عدم كفاءة فى أوامر البيع , أخطاء فى فواتير المدينين و أخطاء فى توصيل و شحن البضائع كذلك فإن تخفيض المبيعات بشكل مباشر سيشوه المقارنات بين إجمالي المبيعات لفترة محاسبية و آخري .

خصم المبيعات Sales Discounts

كما تم ذكره فى المشتريات , فإن البائع قد يعطي خصماً للمشتري (خصم تعجيل الدفع ) فمن وجهة نظر البائع يسمي هذا بخصو المبيعات , و كما فى خصم المشتريات , فإن خصم المبيعات يعتمد علي سعر فاتورة البيع مطروحاً منها مردودات المبيعات و مسموحاتها , و يجعل خصم المبيعات مديناً بقيمة الخصم المعطي للمشتري (خصم المبيعات) ففي مثالنا السابق الخاص بالمشتريات فى التدوينة السابقة "من هنا"
3430 من حـ/ النقدية
70 من حـ/ خصم المبيعات
3500 من حـ/ المدينون
"تسجيل المقبوضات النقدية خلال 2/10 , ن/30 فترة الخصم"
و يعتبر حساب خصم المبيعات حساباً مقابلاً للمبيعات مثل حساب مردودات المبيعات و مسموحاتها و رصيد الطبيعي مدين , و يستحدم هذا الحساب بدلاً من جعل حساب المبيعات مديناً لطرح الخصومات النقدية المعطاة للزبائن و إذا لم يعط البائع الخصم النقدي (خصم المبيعات ) .

المصدر : كتاب مبادئ المحاسبة لكيسو مترجم "يمكنك تحميل الكتاب من هنا ".
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -