تحليل نسب النشاط: كيفية قياس كفاءة الأداء في الشركات وإدارة الأصول

نستعرض فى هذه المقالة بداية الجزء الخامس و الأخير من سلسلة النسب المالية الخاصة بالتحليل و هنبدأ فى هذه المقالة بـ 9 نسب مالي وفقاً لنشاط الشركة ..
نبدأ فى الموضوع , يالا بينا ^_^

 نسب النشاط Activity Ratios

نسب النشاط التحليل المالي

تهتم نسب النشاط بتقييم كفاءة الأداء فى المنشأة على مختلف الأصعدة التشغيلية , كإدارة المخزون والذمم المدينة و الأصول الثابتة , و يمكنها رصد العلاقة المهمة بين الأصول المتداولة و الثابتة من جهة المبيعات و من جهة أخرى في استغلال المنشأة لهذه الأصول وإدارتها بشكل فعال و جيد لابد أن يعزز حجم المبيعات و يرفع من معدلاتها , مما سينعكس حتماً على ربحية المنشأة و سيولتها , هذا و يستعين المحلل المالي بهذة النسب للإجابة على التساؤلات التالية :

  • هل تستخدم المنشأة أصولها بكفاءة عالية ؟
  • كيف نقيم سياسات المنشأة بخصوص إدارة المخزون و تسويقه ؟
  • هل تتبع المنشأة سياسات فاعلة لتحصيل ديونها ؟
  • هل تحصل المنشأة على فترات سداد كافية من دائنيها ومورديها ؟

1- معدل دوران المخزون Inventory Turn over
2- فترة التخزين Days of Inventory Holding _ DIH
 تم شرح النسبتين في تدوينة التحليل المالى لبند المخزون 

3- معدل دوران الذمم المدينة Rcrivables Turnover
4- متوسط فترة التحصيل Average Collection Period
5 - جدول أعمار الديون Aging Schedule
6- نسبة الديون المعدومة إلى المبيعات الآجلة Bad Debts to Credit Sales
تم شرح الأربعة نسب فى تدوينة التحليل المالي لبند الذمم المدينة 

7- معدل دوران الذمم الدائنة Payables Turnover 

يستخرج معدل دوران الذمم الدائنة من قبل الشركات , خاصة عندما تقوم بوضع سياساتها الائتمانية , حيث يتم الموازنة بين ما منحه الموردون للمنشأة من وقت لسداد ديونها و بين ما منحته المنشأة لزبائنها لتسديد ديونهم . وأهم ما يجب مراعاته عند هذة الموازنة و بين ما منحته المنشأة لزبائنها لتسديد ديونهم . وأهم ما يجب مراعاته عند هذة الموازنة تجنيب المنشأة لزبائنها لتسديد ديونهم . و أهم ما يجب مراعاته عند هذة الموازنة تجنيب المنشأة لمخاطر العسر الفني فتحرص المنشآت على أن تكون الفترة التي تمنحها لزبائنها أقل من الفترة الممنوحة لها من قبل الموردين حتي يتسني لها جمع ديون الزبائن لسداد الالتزامات تجاه الموردين و ضمان استمرار الأنشطة التشغيلية دون توقف , هذا و يستخرج معدل دوران الذمم الدائنة من خلال الصيغة التالية :

معدل دوران الذمم الدائنة =
المشتريات الآجلةالذمم الدائنة 

و يمكن الاستعاضة فى البسط عن المشتريات الآجلة بالمشتريات الإجمالية رغم دقة النتائج التي يمكن الحصول عليها فى الحالة الأولي , أما المقام فى هذة النسبة فيضم الذمم الدائنة و التي تتكون من الدائنين و الموردون و أوراق الدفع . و يقاس معدل دوران الذمم الدائنة بالمرات و الحصول على عدد مرات أقل يعتبر مؤشراً أيجايباً لأنه يعبر عن حصول المنشأة على الوقت الكافي لسداد الديون للموردين , كما يمكن للمحل المالي أن يستخرج فترة الائتمان الممنوحة للمنشأة بالأيام عند إستخدامه للصيغة التالية :

فترة الأئتمان الممنوحة للمنشأة =
360معدل دوران الذمم الدائنة 
و الحصول هنا على عدد أيام كبير يعتبر مؤشراً جيداً , يعبر عن طول الفترة الممنوحة للمنشأة من قبل الموردين لسداد ديونها .

8- معدل دوران إجمالي الأصول Total Assets Turnover

كما يعرف بنسبة صافي بنسبة صافى المبيعات إلي إجمالي الأصول , و تستخرج هذه النسبة لقياس أنشطة الأصول و التعرف على قدرة إدارة المنشأة في استغلال هذه الأصول لتوليد المبيعات , وهو ما يمكن الوصول إليه من خلال النسبة التالية :

معدل دوران إجمالي الأصول =
صافي المبيعاتمتوسط إجمالي الأصول
مع العلم أن إجمالي الأصول بساوي
إجمالي الأصول =
إجمالي الأصول أول المدة + إجمالي الأصول آخر المدة  2

و يشكل إجمالي الأصول هنا مجموع الميزانية العمومية , و يقاس معدل دوران إجمالي الأصول بالمرات , و الحصول على معدل دوران عال للموجودات يعتبر مؤشراً على استغلال المنشأة لأصولها بفعالية و هو ما ينعكس بشكل إيجابي على حجم المبيعات فتزيد , بينما الحصول على معدل دوران منخفض يعطي مؤشراً على فشل إدارة المنشأة فى أستغلال أصولها بشكل جيد فى توليد المبيعات , و هنا يجب على المنشأة العمل على وضع السياسات الكفيلة برفع حجم المبيعات أو تقليص حجم استثماراتها فى أصولها عبر التخلص من بعضها إذا كانت سبباً في انخفاض المبيعات .
هذا و يمكن للمحلل المالي أن يحصر العلاقة بين صافى المبيعات و الأصول الثابتة فقط من خلال معدل دوران الأصول الثابتة التي تأخذ الصيغة التالية :

معدل دوران الأصول الثابتة =
صافي المبيعات الأصول الثابتة 

حيث أن الأصول الثابتة تعبر عن إجمالي كلف هذة الأصول و كما هو الحال فى مؤشرات الارتفاع و الانخفاض فى معدل دوران إجمالي الأصول فإن مؤشر الارتفاع فى هذة النسبة يعطي مدلولات على كفاءة إدارة المنشأة فى استغلال أصولها الثابتة أحسن استغلال في توليد المبيعات بينما مؤشر الانخفاض يبين عدم وجود توازن بين المبيعات و حجم استثمارات المنشأة فى أصولها الثابتة .
9- معدل دوران صافي رأس المال العامل Net working Capital Turnover
كما تعرف أيضاً بنسبة صافى المبيعات إلي صافى رأس المال العامل و تأخذ الصيغة التالية :

معدل دوران صافي رأس المال العامل = 
صافي المبيعات صافي رأس المال العامل 

و يمثل صافي رأس المال العامل المتبقي من الأصول المتداولة بعد تغطية الالتزامات المتداولة و يمكن استخراجه من = ( الأصول المتداولة – الالتزامات المتداولة ) و بالتالي فإن الزيادة فى هذا المعدل يعطي مؤشراً مهما على كفاءة المنشأة فى إدارة صافى رأس المال لديها و يبين إلى أي مدى نجحت المنشأة فى أستغلال صافى رأس مالها العامل لتوسيع قاعدة وحجم مبيعاتها .
و يشير معدل دورات صافى رأس المال العامل إلي مقدار المبيعات الذي يولد كل جنيه من صافى رأس المال العامل .

و الى هنا فقط أنتهت التدوينة للرجوع الى تدوينة النسب المالية .
المصدر : تحليل القوائم المالية د/ مؤيد راضي خنفر _ د/ غسان فلاح
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-