القائمة الرئيسية

الصفحات

النظام المحاسبي فى الجمعيات التعاونية

نتناول في هذة التدوينة نبذة على النظام المحاسبي فى الجمعيات التعاونية . أولا نتعرف على نظام المحاسبة المالية بأعتباره الأداة او الوسيلة _وأنه مجموعة من العناصر المترابطة و المتكاملة , التي تتفاعل معاً لتحقيق أهداف المحاسبة المالية .
النظام المحاسبي فى الجمعيات التعاونية

يتكون نظام المحاسبة المالية من العناصر الثمانية التالية

1- المجموعة المستندية

تعتبر المستندات مصدراً للقيد فى الدفاتر و السجلات و هي بمنزلة أدلة موضوعية قابلة للتحقيق , و تؤيد الأحداث الأقتصادية المختلفة الخاصة بالوحدة المحاسبية , و يمكن التمييز بين ثلاث مجموعات المستندات هي :
- المستندات الخارجية : و هي مجموعة من المستندات تحصل عليها الوحدة المحاسبية من الغير لتأييد وقع حدث أو أحداث معينة تكون الوحدة المحاسبية أحد أطرافها , و تعد هذة المستندات أساساً لقيد هذا الحدث و إثباته , و تشمل المستندات الخارجية فواتير الشراء , الشيكات و الكمبيالات و الإيصالات و الإشعارات الواردة .... الخ
- المستندات الداخلية الخارجية : و هي مستندات من صنع الوحدة المحاسبية نفسها لتأييد أحداث تمت بين الوحدة المحاسبية و الغير مثل فواتير المبيعات و الكمبيالات التي تقبلها المنشأة و تكون مسحوبة عليها .
- المستندات الداخلية : و هي مستندات من صنع الوحدة المحاسبية نفسها لتأييد أحداث تمت بين الأقسام و الإدارات المختلفة المكونة للوحدة المحاسبية مثل أذون الصرف و كشوف الأجور و كشوف الاهتلاكات و كشوف النفقات .

2- مجموعة الدفاتر و السجلات

و تتكون المجموعة الدفترية من الدفاتر و السجلات التي تستخدم لقيد الأحداث الاقتصادية المختلفة و إثباتها و يمكن التمييز بين نوعين من الدفاتر و السجلات هما :
- الدفاتر و السجلات المحاسبية : و هي دفاتر و سجلات يتم القيد و التسجيل فيها طبقاً الأستاذ المساعدة و العامة , و يتحدد عدد هذة الدفاتر و نوعها كما يتم تصميمها فى ظل الطريقة المحاسبية التي تتبناها الوحدة المحاسبية .
- الدفاتر و السجلات الأخري الرقابية أو الإحصائية ومن أهمها :
* سجل الأعضاء * سجل الأسهم * سجل محاضر جلسات مجلس الإدارة و الهيئة العامة
* سجل المعاملات مع الأعضاء * سجل المعاملات مع غير الأعضاء

3- دليل الحسابات

يجب أن يتضمن النظام المحاسبي دليلاً للحسابات , و يحتوي على تبويب لحسابات الوحدة المحاسبية فى مجموعة مترابطة و متجانسة , لتحقيق أهداف محددة بالإضافة إلي تحديد مكونات كل مجموعة , و يجب أن يتصف دليل الحسابات بالمرونة و الوضوح و الشمول و السرعة فى استخراج المعلومات و لتحقيق تلك الخصائص يفضل استخدام طريقة المجموعات الرقمية فى وضع دليل للحسابات فى الوحدات التعاونية , حيث يعطي الرقم (1) لمجموعة الأصول و الرقم (2) لمجموعة الالتزامات و الرقم (3) لمجموعة المصروفات , و الرقم (4) لمجموعة الإيرادات .

4- مجموعة القواعد الإجرائية

و تشمل الطرق و المبادئ و الأساليب و الإجراءات المحاسبية التي يجب على المحاسبين الالتزام بها

5- مجموعة تعليمات و ضوابط الرقابة الداخلية

من شأن هذة التعليمات و الضوابط أن تكفل دقة عمليات التشغيل داخل النظام المحاسبي و صحتها .

6- الوسائل و الأدوات المادية

يجب أن يتضمن النظام المحاسبي التسهيلات الملائمة التي من شأنها أن تحقق مزيداً من الكفاءة و الفاعليلة فى تشغيل النظام المحاسبي , و تختلف هذة الوسائل و تتفاوت من مجرد الأدوات الكتابية البسيطة إلي استخدام أحدث أجيل الحاسبات و يجب علي مصممي النظام المحاسبي أن يأخذوا إمكانات المنشأة فى الحسبان عند اختيار وسائل و أدوات النظام حتي يكون النظام المحاسبي ذا جدوي .

7- الإمكانات البشرية

و يقصد بها الخبرات التي يتطلبها النظام المحاسبي و الممثلة فى هؤلاء الأشخاث الذين تستند إليهم مهام تخطيط النظام المحاسبي و تصميمه و تشغيله و رقابته .

8- مجموعة التقارير المالية الدورية و القوائم الختامية

يتضمن النظام المحاسبي مجموعة من التقارير المالية الدورية و القوائم الختامية التي تمثل أداة لنقل المعلومات المحاسبية من مراكز إنتاجها بالمنشأة إلي مستخدمي هذة المعلومات و المنتفعين بها سواء داخل الوحدة المحاسبية أم خارجها , من أهم التقارير و القوائم المالية (قائمة الدخل _ قائمة المركز المالي _ قائمة مصادر الأموال و استخداماتها) .

مصدر التدوينة : كتاب المحاسبة فى المنشآت المتخصصة _ تأليف د/ حسن زكي (جامعة دمشق = 2011 م) يمكنك تحميل الكتاب من تجميعة كتب محاسبة المنشآت .

تعليقات