القائمة الرئيسية

الصفحات

طریقة البنود المتداولة لترجمة القوائم المالية

نستعرض فى هذة التدوينة الطريقة الأولي من طرق و المداخل المحاسبية التي يجب إتباعها في عملية ترجمة وتسجيل التقارير والقوائم المالية للفروع والشركات التابعة الأجنبية، و هنبدأ طریقة البنود المتداولة – غیر المتداولة .


طريقة البنود المتداولة وغير المتداولة || The Current – Noncurrent Method

تعد هذه الطريقة من أقدم الطرق التي استخدمت في ترجمة القوائم المالية للفروع والشركات التابعة الأجنبية للشركات المتعددة الجنسية في الولايات المتحدة الأمريكية، وتستند هذه الطريقة إلى العرف المحاسبي في التمييز بين البنود المتداولة والبنود طويلة الأجل (غير المتداولة) عند إعداد قائمة المركز المالي، ومن ثم يتم تطبيقها من خلال الإجراءات المحاسبية التالية:
١- تترجم الأصول المتداولة والالتزامات المتداولة (القصيرة الأجل) بما فيها الأرصدة المدينة والدائنة الأخرى باستخدام سعر الصرف الجاري في تاريخ إعداد قائمة المركز المالي (تاريخ الإقفال) Closing Exchange Rate
٢- تترجم الأصول غير المتداولة والالتزامات طويلة الأجل وعناصر حقوق الملكية باستخدام أسعار الصرف التاريخية التي كانت سائدة وقت الحصول على كل أصل أو نشأة الالتزام أو الحق.
٣ - يستخرج المتمم الحسابي (الفرق) بين مجموع القيم في جانبي قائمة المركز المالي والذي ينشأ كنتيجة طبيعية لاختلاف أسعار الصرف التي استخدمت في عملية الترجمة ويعرف ب "فروق ترجمة قائمة المركز المالي".
٤- تترجم جميع بنود قائمة الدخل (المصروفات والإيرادات) باستخدام متوسط سعر الصرف الجاري خلال السنة المالية Average Current Exchange Rate ( المتوسط المرجح خلال كل شهر ثم خلال السنة المالية ككل)، فيما عدا البنود ذات العلاقة المباشرة ببنود قائمة المركز المالي – مصروفات استهلاك الأصول الثابتة واستنفاد الأصول الطبيعية – فإنها تترجم باستخدام أسعار الصرف التاريخية التي استخدمت في ترجمة الأصول المرتبطة بها.
٥- يترجم رقم صافي الدخل الذي تظهره قائمة الدخل باستخدام سعر الصرف الجاري في تاريخ إعداد القوائم المالية (تاريخ الإقفال).
٦- يستنتج مقدار الفرق بين جانبي قائمة الدخل نتيجة استخدام أسعار صرف مختلفة أثناء عملية الترجمة ويعرف ب "فروق ترجمة قائمة الدخل".
٧-ترحل كل من "فروق ترجمة قائمة المركز المال" "فروق ترجمة قائمة الدخل" إلى حساب موحد يعرف ب "حساب فروق ترجمة القوائم المالية للشركات التابعة" على أن يتضمن جميع فروقالترجمة للقوائم المالية الخاصة بجميع الفروع والشركات التابعة الأجنبية ويقفل رصيد هذا الحساب في قائمة الدخل الموحدة للمجموعة المتعددة الجنسية .

وبالرغم من طول الفترة الزمنية التي استخدمت خلالها تلك الطريقة نظراً لاستفادتها لما جرى عليه العرف المحاسبي في التمييز بين البنود المتداولة والبنود طويلة الأجل ولسهولة تطبيقها بالإضافة إلى منطقية الأساس النظري الذي تقوم عليه بالاستناد إلى فكرة السيولة للأصول والالتزامات المتداولة للوحدة الأجنبية باستخدام سعر الصرف الجاري في تاريخ إعداد قائمة المركز المالي ليعكس القيمة الفعلية لرأس المال العامل في ذلك التاريخ، إلى أنها واجهت العديد من الانتقادات من جانب رجال الفكر المحاسبي :

١-تعد هذه الطريقة بمثابة خروج على مبدأ التكلفة التاريخية حيث يتم تقويم المخزون السلعي وفقاً لسعر الصرف الجاري في تاريخ إعداد القوائم المالية بدلاً من سعر الصرف التاريخي الذي كان سائداً في تاريخ الشراء الفعلي له.
٢-استخدام أسعار الصرف التاريخية في ترجمة الالتزامات طويلة الأجل لا يعبر تعبيراً دقيقاً عن الموارد لمالية التي يجب تخصيصها لسداد تلك الالتزامات، كما يؤدي إلى تأجيل الاعتراف المحاسبي بمكاسب أو خسائر التغير في أسعار صرف العملات الأجنبية.
٣-التركيز على ما جرى عليه العرف المحاسبي في التمييز بين الأصول والخصوم المتداولة وطويلة الأجل لأغراض إعداد قائمة المركز المالي أدى إلى إهمال الغرض الأساسي من عملية ترجمة القوائم المالية للفروع والشركات التابعة الأجنبية.
٤-عدم توفير البيانات المناسبة للمستثمرين والمديرين لاتخاذ القرارات الخاصة بالاستثمارات الأجنبية.
٥-الإخلال بفرض ثبات وحدة القياس نظراً لاستخدام متوسط سعر الصرف الجاري خلال السنة المالية في ترجمة بنود قائمة الدخل في حين يستخدم في نفس القائمة سعر الصرف التاريخي في ترجمة بنود الاستهلاكات الخاصة بالأصول الثابتة.
٦- قد يؤدي استخدام أسعار الصرف الجارية في تاريخ إعداد القوائم المالية في ترجمة المخزون السلعي في نهاية السنة المالية في حالة انخفاض أسعار الصرف إلى تحميل السنة المالية التي تمت خلالها عملية الشراء بخسائر كبيرة في حين تؤدي إلى زيادة غير عادية في ربح العمليات للسنة المالية التي يتم فيها التخلص من هذا المخزون السلعي بالبيع بدون تدخل من جانب إدارة الشركة التابعة أو الفرع الأجنبي في هذه الخسائر أو الأرباح.
٧-ضرورة احتفاظ المركز الرئيسي بأسعار الصرف التاريخية للأصول والالتزامات طويلة الأجل للعديد من السنوات ولجميع الفروع والشركات التابعة الأجنبية.


و إلي هنا فقد هذة الطريقة و يمكنك مراجعة باقى الطرق الخاصة بترجمة القوائم المالية :

طريقة البنود المتداولة وغير المتداولة . (أضغط هنا لتحويلك للموضوع)

طريقة البنود النقدية وغير النقدية . (أضغط هنا لتحويلك للموضوع)
طريقة سعر الصرف المؤقت "الزمنية " . (أضغط هنا لتحويلك للموضوع)
طريقة سعر الصرف الجاري . (أضغط هنا لتحويلك للموضوع)
المصدر كتاب المحاسبة الدولية د/ عيد محمود حميدة 

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق
  1. السلام عليكم ورحمة الله
    اخي العزيز ممكن توضيح حول استخدام طريقة البنود المتداوله والغير متداوله في قائمة الدخل
    بند المبيعات او ايراد المبيعات هل يقيم بسعر متوسط السعر او جاري سعر الاقفال
    وماذا عن بقيه الطرق حول تقيم بند المبيعات في قائمه الدخل
    سوف نكون شاكرين لردكم عن هذا الاستفسار على البريد
    shaaibsultanalmashwaly@gmail.com

    ردحذف

إرسال تعليق