التكاليف المستهدفة TC

 نتناول أسلوب التكاليف المستهدفة Target Costs (TC) , من حيث التعريف و أهمية التكاليف المستهدفة فى الصناعة و التساؤلات المتعلقة بإدارة التكلفة المستهدفة (Target Costs Management, TCM) .

التكاليف المستهدفة 

- ظهرت أهمية التكاليف المستهدفة فى الصناعات التجميعية أكثر من ظهورها فى الصناعات التشغيلية فى الشركات الإنتاجية اليابانية , خاصة فى مجالات تصميم المنتج و تخطيط الإنتاج للأنشطة ماقبل الإنتاج و مع ذلك ظلت التكاليف المعيارية هي الاسلوب الفني الناجح فى الصناعات التشغيلية الكبيرة .

- يطلق بعض الكتاب أحيانا علي التكاليف المستهدفة "تخطيط التكلفة" أو بمقايسة تكاليف مشروع معين و هي بأعتبارها أسلوب تخطيطي تعني التحسين المستمر للتكلفة باستخدام مفهوم الإدارة الأهداف و هي تعتبر أحد أساليب إدارة التكلفة بهدف خفض تكاليف المنتج , و التشغيلية و المرحلة الإنتاجية طوال دورة حياة المنتج بدءاً من أنشطة البحوث و التسويق و تصميم و تخطيط المنتج ,مروراً بالنشاط الإنتاجي , و ما بعد الإنتاج من تسويق توزيع و خدمات ما بعد البيع للمستهليكن خلال فترة الضمان.

الفروق بين التكاليف المستهدفة و التكاليف المعيارية 

نستعرض الفروق من خلال 4 نقاط :

1- نوع الصناعة المستخدم فيها 
- التكاليف المستهدفة : الصناعات التجميعة ذات الانتاج المتنوع .
- التكاليف المعيارية : الصناعات التشعيلية ذات الإنتاج المستمر 
2- نوع الأنشطة المطبق بها 
- التكاليف المستهدفة : يفضل فى مرحلة ما قبل الإنتاج تصميم و تخيطبط المنتج.
- التكاليف المعيارية : يفضل في مرحلة النشاط الإنتاجي .
3- الهدف منها 
- التكاليف المستهدفة : تخطيط التكلفة بهدف ضبطها و خفض التكاليف .
- التكاليف المعيارية : رقابة التكلفة بهدف ضبطها و خفض التكاليف .
4- الأساليب المستخدمة 
التكاليف المستهدفة : استخدام هندسة القيمة و الأساليب الهندسية الأخري .
التكاليف المعيارية : أستخدام تحليل التكاليف و الأساليب الكمية الأخري .

إعداد التكاليف المستهدفة 

توجد ثلاث طرق لإعداد التكاليف المستهدفة هي :

1- اشتقاق التكاليف المستهدفة من تخطيط الربح  Profit Planning

أي بمعلومية سعر البيع التنافسي الذي يتحدد من قبل المتنافسين فى السوق بمعلومية هامش الربح المستهدف الذي يتحدد من قبل المنشأة و الذي أرتضته لنفسها , يمكن تحديد التكاليف المستهدفة أو علي أقل تقدير التكاليف المسموح بها Allowable Costs , أي تتخذ المنشأة من الظروف الخارجية و توجهات السوف مدخلاً لتحديد التكاليف المستهدفة Market Driven Costs و لذا يقال عن هذة الطريقة أن التخطيط من أعلي لأسفل .

2- أشتقاق التكاليف المستهدفة من التخطيط الهندسي  Engineering Planning 

يعتمد المهندسون فى تقدير التكاليف المستهدفة علي المهارات و الخبرات المكتسبة و علي مقدار التسهيلات الإنتاجية المتاحة فى المنشأة , لذا يقال عن هذة الطريقة أنها تنبع من أسفل لأعلي , لأنها تعتمد علي تقدير التكاليف التي يمكن تحقيقها أولاً , ثم العمل علي تخفيضها تدريجياً للتوصل إلي التكاليف المستهدفة .

3- اشتقاق التكاليف المستهدفة بالمزج بين خصائص الطريقتين السابقتين

حيث ينبغي أن تعرف الإدارة العليا الأرباح المستهدفة , و حيث أن التعاون بين العاملين مطلوب لإعداد التكاليف المستهدفة لذا يعتقد خبراء التكاليف المستهدفة أن المرج بين الطريقنين هو أفضل طريقة للأستخدام . 

و تعتمد معظم الشركات علي إنشاء التكاليف المستهدفة فى مرحلة تصميم المنتج , مع بذل كل مجهود ممكن للتوصل إلي الهدف المبتغي , أما المرحلة الأخيرة فتتضمن إعداد التكاليف المعيارية فى مرحلة الإنتاج , و الإجراءات الواجب أتباعها تعتمد علي :

1- تخطيط و تصميم منتجات عالية الجودة تقابل احتياجات المستهلكين .

ب- إعداد التكاليف المستهدفة للمنتجات من خلال استخدام هندسة القيمة .

ت- ولكي نصل إلي التكاليف المستهدفة فى مرحلة الإنتاج يكون عبر التكاليف المعيارية .

التكاليف المسموح بها , و التكاليف الممكن تحقيقها 

يقصد بالتكاليف المسموح بها "أقصي تكلفة مسموح بها كتكلفة للإنتاج" , كما يقصد بالتكاليف الممكن تحقيقها " بالتكاليف المقدرة أعتماداً علي البيانات الحالية و التي تسخدم فى إعداد التكاليف المستهدفة , و يتولي المهندسون إعداد تلك التكاليف و يمكن بيان العلاقة بيت التكاليف المسموح بها , و التكاليف الممكن تحقيقها من الشكل التالي :

التكاليف المستهدفة
و يتضح من الشكل السابق أن التكاليف المسموح بها تعد وفقاً لتوجخات السوق الخارجية و تحتسب من المعادلة التالية : 

التكاليف المسموح بها = سعر البيع التنافسي - هامش الربح المستهدف 

ومن تعتبر كانه أفضل أقصي تكلفة محددة فى قبل السوق الخارجية , ومن المفترض أنها الأمل المنشود الذي ينعقد علي الوصول إليها آمال المنشأة و أحلامها .

- أما التكاليف الممكن تحقيقها فهي تكاليف مقدرة تعتمد علي مدي توفر التسهيلات الإنتاجية المتاحة و التقنيات المتطورة التي تستخدمها المنشأة و هي بدروها تعتبر أفضل تكلفة محددة داخلياً من قبل المنشأة .

* المدخل الياباني 

ويري Sakurai أن التكاليف المستهدفة تعد بغرض تحقيق التوازن بين المدخلين , المدخل الخارجي (السوق) و المدخل الداخلي (المنشأة) وذلك ببذل الجهود لتخفيض التكاليف الممكن تحقيقها بحذر و تدريجياً فى اتجاه التكاليف المسموح بها , حتي يتم ملء الفجوة بينها , أي أن التكاليف المستهدفة هي همزة الوصل بينهما . ويفترض Sakurai أفتراضاً منطقياً مؤداه أن التكاليف الممكن تحقيقخا أكبر من التكاليف المسموح بها أن اتجاه تخفيض التكاليف بأستخدام أسلوب هندسةالقيمة يكون من الأكبر للأصغر , حتي تتوازن الأمور , حيث أن التكاليف المسموح بها هي تكاليف مرغوبة Desired cost و ليست تكاليف مستهدفة Target Cost  من قبل الإدارة العليا لكونها تتحدد وفقاً لقوي السوق الخارجية , علي حين أن التكاليف الممكن تحقيقها و الممكن تحريكها هي تكاليف مقدرة Estimated Cost و ليست مستهدفة هي الأخري , لذلك يفترض أن التكاليف المسموح بها يتوجب أن تكون ضيقة , و أن التكاليف الممكن تحقيقها ليس لها هدف , و بالتالي تكون متسعة , ومن ثم يتضح دور التكاليف المستهدفة فى أنها تكاليف ممكن الوصول إليها Attainable Cost , لكن يصعب الوصول إليها بدون بذل جهد ملموس.

* المدخل الأمريكي 

ومن الجدير بالذكر Garrison قد أفترض أن التكاليف المستهدفة هي الفرق بين سعر البيع التنافسي و هامش الربح المستهدف , أي أن مفهوم التكاليف المستهدفة وفقاً لـ Garrison قد اتفق مع مفهوم التكاليف المسموح بها وفقاً Sakurai , أي أن هناك نقطة التقاء بين الرأيين تتمثل فى أنه يمكن أن تخفض التكاليف الممكن تحقيقها تدريجياً حتي تصل إلي التكاليف المسموح بها , و هنا يحدث التطابق بين التكاليف المستهدفة و التكاليف المسموح بها .

و طالما أن أختلاف التكاليف أمر وارد كمبدأ لذا فمن المحتمل أيضا أن تتطابق التكاليف المستهدفة مع التكاليف الممكن تحقيقها أو علي أقل الفروض تقترب منها , و في تصوري أن هذا الاحتمال وارد فى حالة تضييق الفجوة بين التكاليف المسموح بها , و التكاليف الممكن تحقيقها حتي تتفق المفاهيم الثلاثة للتكلفة , و لكن يصعب فى تصوري من ناحية ثالثة أن تقل التكاليف الممكن تحقيقها عن التكاليف المسموح بها , لأن الأخيرة تعتمد علي بحوث و دراسات السوق و الميزة التنافسية التي  تتمتع بها المنشأة و نوع السوق هل هو إحتكاري أم تنافسي , و غيرها من العوامل , التي تجعل من التكاليف المسموح بها أملاً منشوداً , ومن ثم تظل تلك التكلفة فى حدودها الدنيا عن نظيرتها المقدرة من داخل المنشأة .

و يتختلف تحديد هامش الربح المستهدف Target Profit من منشأة لأخري , ويفضل الاستعانة بمعدل العائد علي المبيعات ROS عند تحديد الأرباح المستهدفة و إعداد التكاليف المستهدفة , أما معدل العائد علي الاستثمار ROI فنادراً ما يستخدم فى هذا الهدف .

العلاقة بين التكاليف المستهدفة و التكاليف المعيارية 

يمكن القول بقدر كبير من الحقيقة أن التكاليف الستهدفة لا يمكن أن تعد بنجاح دون دعم مؤثر من قبل التكاليف المعيارية أو الموازنات التخطيطية , فضلاً عن اعتمادها علي بعض أدوات هندسة التكالفة مثل تقنية ضبط الوقت و هندسة القيمة و ضبط الجودة الشاملة , كما يمكن القول دون تجني علي الحقيقة أن التكاليف المستهدفة مازالت تدور فى فلك التكاليف المعيارية , حيث توصف التكاليف المستهدفة بأنها الجهد المبذول لتخفيض التكلفة المعيارية الجارية بشكل متصل و مستقر باستخدام مجهودات التحسين المستمر , لذا فالتحدي الحقيقي للوصول إلي التكاليف المستهدفة يبدأ من الأنشطة الإنتاجية , حيث تتسلم هيئة إدارة التكلفة تقارير الأداء من ملاحزي العمال بعد أن يبدأ الإنتاج بالفعل , حيث يتم فحص الأحداث غير العادية أو العناصر غير المتوقعة وفقاً لمبدأ الإدارة بالاستثناء حتي يمكن إعداد التكاليف المستهدفة , ولاشك أن مناقشة مجالات المشاكل سوف تساعد فى إعداد خطط التحسين اللازمة لتحسين التكلفة .

و يتضح مما تقدم , أن الرقابة الفعالة قد تؤدي إي خفض التكاليف و لكن ليس كل خفض فى التكاليف يكون بسبب الرقابة , فقد يحد الخفض نتيجة استخدام تقنيات حديثة عالية التطور , لذا فالتكاليف المستهدفة تخطط التكلفة و تضبطها بالاستعانة بأدوات هندسة التكلفة بغض خفض التكاليف , أما التكاليف المعيارية فتسعي إلي رقابة التكاليف عن طريق مقارنة الأداء الفعلي ليسير محازياً المخطط فضلاً عن تحدي المعايير ذاتها بقصد تضييقها او تخفيضها .

ومن هنا يتضح أن التكاليف المستهدفة و المعيارية تسعيان إلي خفض التكاليف كهدف نهائي , ولكن من نقطة بدء مختلفة , فالتكاليف المستهدفة تبدأ من نقطة تخطيط التكلفة فى مرحلة إعادة التصميم و البحوث و التطوير و التكاليف المعيارية تبدأ من رقابة التكاليف و ضبط الأداء الفعلي لكن يظل باستمرار الهدف النهائي لا يتغير و هو خفض التكلفة , لذلك فإن التحسين المستمر أمر ضروري فى كل من التكاليف المستهدفة و المعيارية سواء للمنتجات الجديدة أو القائمة بالفعل .

المصدر: كتاب المحاسبة الإدارية _ طبعة 2022 م  , تأليف أ.د/ مكرم باسيلي , أ.د/سمير أبو الفتوح _ كلية التجارة جامعة المنصورة بمصر .

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -