القائمة الرئيسية

الصفحات

يقوم المدقق بتنفيذ مهام عمليات التدقيق من خلال عدة طرق، وقد تستخدم كافة هذه الطرق أثناء تنفيذ مهمة معينة أو قد يستخدم المدقق بعض منها فقط أثناء تنفيذ المهام، ومن أهم هذه الطرق:- ( الملاحظة Observation- التفتيش Inspection - التعزيز Confirmation - المقارنة Comparison -التحليل Analysis - الاحتساب Computation - الاستفسار Inquiry ).

طرق التدقيق

أولاً: الملاحظة Observation

تعتمد هذه الطريقة على المشاهدة المباشرة للمدقق أثناء قيامه بتنفيذ المهمة، بحيث يتم الاعتماد على مشاهدة المدقق لوجه القصور أو المخالفة دون وجود توثيق مستندي بل تعتبر مشاهدة المدقق هي التوثيق. وأكثر استخدامات هذه الطريقة تتم أثناء تنفيذ عمليات التدقيق الإداري، كما أن هذه الطريقة تصالح بشكل ملائم للتحقق من تطبيق الضوابط الرقابية أثناء سير العمليات ضمن الدورة الخاصة بها في وقتها، حيث أن بعض الضوابط يجب أن تطبق في وقتها وفي حالة تطبيقها لاحقا لا فائدة منها.

ثانيا:ً التفتيش Inspection

تقوم هذه الطريقة على التدقيق المستندي للعمليات المالية والتشغيلية وإجراءات توثيقها، إضافة إلى تدقيق الدورات المستندية والتحقق من تنفيذ الإجراءات وفق هذه الدورات وتحديد نقاط الخلل فيها إن وجدت. ومن الجدير ذكره أن هذه الطريقة تتطلب وقتا طويلا نسبيا قياسا بالطرق الأخرى، كما أنها تتطلب جهدا كبيرا من المدقق أثناء تنفيذها، لذلك وحتى يتم تقليل الوقت والجهد المستخدم في هذه الطريقة يتم استخدامها تقارير حاسوبية Exception Reports يتم من خلالها استخراج المعلومات الواجب التدقيق عليها حاسوبياً. علما بأن هذه الطريقة تستخدم بشكل كبير في التدقيق التشغيلي وتدقيق بنود التقارير المالية.

ثالثا:ً التعزيز Confirmation

يلجأ المدققون إلى استخدام هذه الطريقة لتأييد أرصدة محاسبية في دفاتر المؤسسة من جهات خارجية، ومن أمثلة ذلك أن يقوم مدقق داخلي لإحدى الشركات بتأييد أرصدة الحسابات الجارية في دفاتر الشركة بإرسال مصادقات إلى البنود المفتوحة فيها هذه الحسابات، أو أن يقوم مدقق داخلي لدى أحد البنوك بتأييد أرصدة حسابات البنوك المراسلة في الدفاتر بإرسال مصادقات إلى البنوك المراسلة المعنية.

رابعا:ً المقارنة Comparison

تقوم هذه الطريقة على قيام المدقق بالتدقيق من خلال إجراء مقارنات للأرصدة والبيانات المالية خلال فترات زمنية دورية، ويلجأ المدقق إلى استخدام هذه الطريقة عند قيامه بتدقيق بنود ذات طبيعة متناسقة على سبيل المثال عند تدقيق المصاريف بأن هناك مصاريف دورية لها تناسق خاص مثل المصاريف الكهرباء الشهرية أو مصاريف الرواتب الشهرية، أو حسابات إيرادات منتظمة، يقوم المدقق بإجراء مقارنة بين المصاريف، أو الإيرادا ت الشهرية مع بعضها البعض، أو مقارنة بين المصاريف، أو الايرادات الشهرية للشهر الحالي مثلا مع الشهر المماثل من العام السابق وأحيانا يلجأ المدقق إلى مقارنة البنود المالية لفرع معين من فروع المؤسسة مع فروع أخرى مماثلة، أو مقارنة بين المؤسسة ومؤسسات مماثلة في نفس القطاع.

خامسا:ً التحليل Analysis

تعتمد هذه الطريقة على قيام المدقق بإجراء بعاض التحليلات للحسابات وبنود القوائم المالية وربطها مع بعضها البعض وصولاً إلى استنتاجات معينة تشكل قيمة مضافة لعمليات التدقيق للمؤسسة، وهذا ما يعرف بإجراءات التدقيق التحليلية التي نصت عليه معايير التدقيق الدولية ضمن المعيار الدولي رقم520 .

سادسا:ً الاحتساب Computation

ضمن هذه الطريقة يلجأ المدقق إلى إعادة احتساب بعض الاحتسبات الرقمية التي احتسبت سواء تم احتسابها يدويا أو حاسوبيا ومن الأمثلة على ذلك:-
* احتساب الاهتلاكات.
* احتساب الفوائد والعمولات.
* احتساب عوائد الاسهم والسندات.
* احتساب قيمة مخزون البضاعة آخر المدة.
* احتساب الرواتب والأجور.
* احتساب كلفة البضاعة المباعة.

سابعا:ً الاستفسار Inquiry

تعتمد هذه الطريقة على قياام المدقق بالاستفسار عن بعض العمليات أو القضايا والتي يصعب التحقق منها مستنديا، ويمكن للمدقق الاستفسار من خلال استقصاءات تعد لهذه الغاية، أو بالاستفسار الشفوي ، ويتم اللجوء إلى هذه الطريقة في غالب الأحيان عندما يكلف المدقق بتدقيق نشاط ، أو مركز عمال لم يسبق أن قام بتدقيقه ، ولا يوجد اجراءات عمل منظمة له ، ويمكن للمدقق أيضا الاستفسار من جهات ادارية أخرى عن بعض القضايا ، أو العمليات عند وجود غموض أو تناقض بها ، وهنا ينصح بأن يكون الاستفسار كتابيا.
المصدر كتاب الاتجاهات الحديثة فى التدقيق الداخلي وفقاً للمعايير الدولية (كتاب رقم 57 تجميعة كتب المراجعة) تأليف د/ زاهر الزمحي (لتحميل أضغط هنا)

تعليقات