القائمة الرئيسية

الصفحات

نتعرف فى هذة التدوينة على تعريف كل من الاستقلالية والموضوعية و المسائل التي تتعلق بها تلك التبعية الادارية و الاستقلالية والموضوعية في مهام الخدمات الاستشارية .
الاستقلالية والموضوعية

 الاستقلالية والموضوعية

 الاستقلالية

الاستقلالية :- هي غياب الظروف التي يمكن ان تهدد قدرة نشاط التدقيق الداخلي على النهوض بمسئولياته بصورة حيادية غير منحازة .
يجب ان لا يكون هناك تدخل في تحديد نطاق او اداء تقارير التدقيق الداخلي وفي حال حدوث هذا النوع يجب على الرئيس التنفيذي ابلاغ الادارة .
الرئيس التنفيذي للتدقيق تابعا من الناحية الوظيفية الى لجنة التدقيق ومن الناحية الادارية يتبع الى المدير التنفيذي للمؤسسة .
يقصد بالتبعية الوظيفية هي ان تكون السلطة التي يتبعها الرئيس التنفيذي للتدقيق الداخلي مختصة بالموافقة على ( الميثاق - تقييم التدقيق للمخاطر وخطة التدقيق - تلقي التقارير والتبليغات من الرئيس التنفيذي للتدقيقالداخلي - الموافقة على كافة القرارات المتعلقة بتعيين او عزل الرئيس التنفيذي للتدقيق - الموافقة على المكافات والرواتب )
 في العادة تشمل المسائل التي تتعلق بها تلك التبعية الادارية ما يلي :-
الامور المتعلقة بالموازنة والمحاسبة الادارية والموارد البشرية - امور التبليغات والاتصالات - معالجة المسائل المتعلقة بالسياسات والاجراءات .
تتاثر خطوط تبعية الرئيس التنفيذ للتدقيق بطبيعة المؤسسة والاعراف السائدة ومدى تعقد كيان المؤسسة .
ينبغي عند تقييم مدى ملائمة خط التبعية الادارية النظر في النواحي التالية :- وهي هل ذلك الفرد الذي سيتبعه الرئيس التنفيذي يتمتع بـ ( السلطة - المكانة التنظيمية - الفكر المناسب - ويفهم علاقة التبعية الوظيفية ).
التواصل مع مجلس الادارة :- يتحقق التواصل المباشر حينما يحضر الرئيس التنفيذي للتدقيق الداخلي بصورة
منتظمة الاجتماعات التي يعقدها مجلس الادارة . وان حضور الرئيس التنفيذي لهذه الاجتماعات يؤمن فرصة لتبادل المعلومات المتعلقة بخطط وانشطة التدقيق الداخلي .

الموضوعية

الموضوعية :- هي توجيه ذهني مستقل يسمح للمدققين الداخليين بان يؤدوا مهام التدقيق على النحو الذي يتكون معه لديهم اعتقاد امين ونزيه بسلامة وصحة نتائج اعمالهم والا يحدث اي تهاون او تساهل في جودة اعمالهم .
- ان التصرف المطلوب من المدقق في حال عرض عليه هدية هو تبليغ الرئيس التنفيذي للتدقيق الداخلي او ادارة التدقيق بشأن ذلك .
- وفاق للمعايير يجب ان يقوم طرف خارجي عن نشاط التدقيق الداخلي بالاشراف على اي مهام تاكيد تتعلق بالوظائف التي كان الرئيس التنفيذي للتدقيق الداخلي يتولى مسئولية ما عنها .
الاداء العرض ي العابر من قبل المدقق الداخلي لاي اعمال غير متعلقة بالتدقيق مع الافصاح التام عنها ليس من شانه ان يؤدي بالضرورة الى اعاقة الاستقلالية .
- ان اقتراح معايير متعلقة بانظمة الرقابة او مراجعة الاجراءات لا يؤثر على موضوعية المدقق .
- ان تصميم انظمة الرقابة او تشغيلها او اعداد اجراءات خاصة بها يؤثر على الموضوعية .
- عندما يقوم الرئيس التنفيذ للتدقيق باي مسئوليات او ادوار تقع خارج اطار التدقيق فيجب اخذ الاحتياطات
اللازمة للحد من التاثير السلبي على الاستقلالية والموضوعية . وتشمل تلك الاحتياطات الاجراءات الاشرافية  المتخذه من قبل مجلس الادارة .

الاستقلالية والموضوعية في مهام الخدمات الاستشارية :-

الخدمات الاستشارية هي طلب الادارة من المدققين القيام باداء خدمات استشارية عن اعمال كان المدققون مسئولون عنها فيما مضى .
وفي مثل هذه الاحوال وقبل تقديم الخدمات الاستشارية يجب ان يتاكد الرئيس التنفيذي ان مجلس الادارة يدرك مفهوم الخدمات الاستشارية ويوافق عليه . وحالما تتم الموافقة من مجلس الادارة يجب تعديل الميثاق لكي يشتمل النص على السلطات والمسئوليات المتعلقة بالانشطة الاستشارية .
قد يضعف مستوى الاستقلالية والموضوعية اذا قدمت خدمات التاكيد خلال عام من تاريخ اداء مهمة من مهام الخدمات الاستشارية .
يمكن للتدقيق الداخلي ان يقدم خدمات تاكيد في المجالات التي سبق ان قدم فيها خدمات استشارية بشرط ان لا
تكون تلك الخدمات الاستشارية قد اثرت سلبا على موضوعيته . وان يتم التعامل مع الموضوعية الفردية بطريقة مناسبة ند تخصيص الموارد .

 المصدر من ملخص التدقيق الداخلي الفصل الأول الإرشادات الإلزامية , يمكنك تحميل الملف PDF كامل من خلال الضغط "هنا" by Mohamed kenish

تعليقات